عرض لمشهد الميلاد في بيت لحم مع الدمى المتحركة من صنع شركة كارلو كولا

The puppet of the one of the Wise Men character created by the Colla puppeteers
The puppet of the one of the Wise Men character created by the Colla puppeteers

معرض "رؤى إيطالية ومشاهد ميلادية. لوحات من عصر النهضة ومسرح الدمى القديم"، هو معرض من تصميم "Chancing Performing Art" للفنون المسرحية، بالتعاون مع شركة كارلو كولا وفيجلي، تحت رعاية وزارة الثقافة الإيطالية والقنصلية العامة لإيطاليا في القدس وحراسة الأرض المقدسة، تم افتتاحه في 22 كانون الأول في مركز السلام في بيت لحم، المركز الثقافي الذي يقع في الساحة المواجهة لكنيسة المهد.

هذا المعرض هو أول حدث دولي كجزء من فعالية "Greccio 2023" ، وهي عبارة عن سلسلة طويلة من المبادرات الثقافية والمعارض والحفلات الموسيقية والعروض التي تم تنظيمها للاحتفال بالذكرى المئوية الثامنة لأول تمثيل لمشهد الميلاد في مدينة غريتشو، الذي ابتكره في عام 1223 القديس فرنسيس الأسيزي. وكان من بين الجهات العديدة التي حضرت الافتتاح نائبة القنصل الإيطالي الدكتورة أليس أموريلو ونائب رئيس بلدية بيت لحم السيد نادر رحيم.

من ناحيته، أوضح باولو دالا سيجا، المدير الثقافي الذي ينسق ويصدر ويشرف على مبادرات "Greccio 2023"، قائلاً: "خلال رحلته إلى بيت لحم، تخيل القديس فرنسيس الأسيزي كيف كان لمشهد الميلاد أن يكون في زمن يسوع. ولدى عودته إلى إيطاليا، وعلى وجه التحديد إلى Greccio - وهي قرية صغيرة تقع بين أسيزي وروما - في عيد الميلاد عام 1223، جائته فكرة التعاون مع سكان القرية، لتجسيم ما رآه هنا في بيت لحم، منتجاً ما ندعوه اليوم بـِ "مشهد الميلاد".

وموضحًا كيف تخيل عظماء شبه جزيرتنا (ايطاليا) مشهد الميلاد ورسموه، وكيف تناوبت العروض بين الرسومات ومسارح الدمى المتحركة التي أنتجتها عائلة Collas (وهي من أقدم العائلات الايطالية التي كانت تصنع الدمى المتحركة)، تابع البروفيسور دالا سيجا، قائلاً: "يقدم هذا المعرض أروع نسخ لأجمل مشاهد الميلاد التي أنتجها الفن الإيطالي. من خلال عروضهم المشهورة عالميًا، قاموا بجولة حول العالم، ولكنهم لم يكونوا قد وصلوا بعد إلى الأرض المقدسة، ومع ذلك، فإن لديهم في مجموعتهم عرض يبدو وكأنه قد صُمِّم خصيصاً ليُعرَضَ هنا، يُدعى " كوخ بيت لحم"، يروي قصة الميلاد من خلال تلك الشخصيات جميعها الموجودة اليوم في مشاهد ميلادنا: العائلة المقدسة والملاك والمجوس والرعاة والأغنام."

خلال الأسابيع القليلة المقبلة، سيحضر فنانو شركة كارو كولاّ وفيغلي اضافة إلى مؤسسة جروبوريانو، وسيقومون في 10 و11 و12 كانون الثاني بتقديم عرض للدمى مرتبط بكوخ بيت لحم. من ناحيته، يؤكد تيزيانو ماركوليجيو، محرّك الدمى في مؤسسة جروبوريانو، قائلاً: "ستكون هناك دمية جديدة تم صنعها خصيصًا لهذه المناسبة، وهي تمثل شخصية القديس فرنسيس: سيكون رائدًا لقصة الميلاد وسيعمل كراوي في هذا الإنتاج التاريخي، حيث ستدب الحياة من جديد في تلك الدمى التي ترونها الآن معروضة أمامكم". في الوقت الحالي، تقوم ديبورا كوفيلو ومعها كاميلو كوزوليتش، وهما أيضًا من محركي الدمى في مؤسسة جروبوريانو، بتقديم عرض يسحر الجمهور الحاضر، مستخدمين الدمى المتحركة التي تمثل القديس فرنسيس وبينوكيو، وهي دمى من انتاج الفن الراقي الذي يعود إلى قرون خلت، قدمته عائلة كولا منذ منتصف القرن التاسع عشر.

من ناحيته، علق نائب حراسة الأرض المقدسة، الأب إبراهيم فلتس، قائلاً: "نحتفل هذا العام بمرور 800 عام على ابداع أول مشهد يمثل ميلاد الرب، ويشهد هذا المعرض بشكل واضح على الأهمية التي اكتساها هذا الفن على مر القرون، وعلى التطور الكبير الذي تعرض له مشهد الميلاد الأصلي الذي أنشأه القديس فرنسيس في غريشيو. فلنتذكر إذا أن بيت لحم هي رسالة سلام، وهي المكان الذي ولد فيه ربنا يسوع المسيح، ومنه بدأ كل شيء."

Silvia Giuliano